Skip to main content
King County logo

الأسئلة الشائعة عن لقاح ا لـ COVID-19كوفيد

تطوير وسلامة لقاح ا لـ COVID-19 كوفيد

أذنت إدارة الغذاء والدواء (FDA) بالاستخدام الطارئ للقاحات لـ COVID-19 كوفيد 19.  ويجري تطوير لقاحات متعددة أخرى لإجراء العديد من التجارب السريرية على نطاق واسع مع عشرات الآلاف من المتطوعين لضمان أمانها وفعاليتها.

كميات محدودة جدا من لقاح ا لـ COVID-19 بدأت بالوصول الى ولاية واشنطن فى نهاية عام 2020. ونتوقع أن تزداد الإمدادات تدريجياً وأن تكون لقاحات "كوفيد-19" متاحة على نطاق أوسع لأي شخص يرغب في التطعيم في ربيع أو صيف 2021.

تستخدم إدارة الغذاء والدواء (FDA) تصاريح الاستخدام في حالات الطوارئ، والمعروفة باسم (EUAs)، أثناء حالات الطوارئ الوطنية يتوفر منتج لتلبية الحاجة الصحية العاجلة. يسمح تصاريح الاستخدام في حالات الطوارئ (EUA) باستخدام منتج قبل حصوله على ترخيص كامل.

يمكن استخدام (EUA) للاختبارات أو الأجهزة أو العلاجات. وقد أصدرت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) في الماضي اتفاقات الاتحاد الأوربي لمعالجة مرض الجمرة الخبيثة والإيبولا و(H1N1) وغيرها من حالات الطوارئ الصحية.

يجب تلبية إرشادات إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) حتى يتم قبول لقاح COVID-19 بعين الاعتبار للحصول على تصاريح الاستخدام في حالات الطوارئ (EUAs)، بما في ذلك معايير السلامة والفعالية والمراجعة من قبل خبراء طبيين مستقلين.

إذا وافقت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) على لقاح ا لـ COVID-19 بتصاريح الاستخدام في حالات الطوارئ EUA، فستقوم لجنة استشارية مستقلة ثانية بتقييم بيانات السلامة والفعالية. ثم تقدم هذه اللجنة وهي اللجنة الاستشارية المعنية بممارسات التحصين (ACIP)، ستقدم بعد ذلك توصية بشأن ما إذا كان ينبغي استخدام اللقاح. إذا أوصوا بذلك، ستصدر اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين ACIP إرشادات لمقدمي الرعاية الصحية.

ستواصل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) رصد سلامة اللقاح وفعاليته حتى بعد الموافقة عليه.

من الأوليات سلامة اللقاحات. يجب أن تمر جميع اللقاحات COVID-19 بعملية اختبار واعتماد صارمة وان تمر بعملية تقييم الخطوات قبل استخدامها في الولايات المتحدة. وتشمل هذه الدراسات مع عشرات الآلاف من الأشخاص ومراجعة البيانات من قبل مجالس مراقبة السلامة المستقلة.  ولن تتم الموافقة عليها او التصريح باستعمالها إلا إذا اجتازت معايير السلامة والفعالية. كما سيتم رصد ومراقبة اللقاحات من أجل السلامة بمجرد إعطائها.

يشرح هذا الفيديو القصير من مركز السيطرة على الأمراض المزيد عن كيفية صنع لقاحات COVID-19.

عادة ما يتم اختبار اللقاحات وإنتاجها بخطوات متعددة ومستهلكة للوقت ومنفصلة على مدى عدة سنوات. الحكومة الفيدرالية توفر تمويلاً خاصاً للباحثين ومصنعي اللقاحات على تطوير واختبار الإنتاج في الوقت المناسب.

اللقاحات المصرح لهما من شركة فايزر (Pfizer) ونافلدا هما لقاحاً من مرنا (mRNA). وقد درست تكنولوجيا لقاح مرنا وعملا معاَ لعقود. وقد تزايد الاهتمام بهذه اللقاحات لأنه يمكن تطويرها في المختبر باستخدام المواد المتاحة بسهولة. وهذا يعني أنه يمكن توحيد العملية وتوسيع نطاقها، مما يجعل تطوير اللقاحات أسرع من الأساليب التقليدية لصنع اللقاحات.

لقاح جونسون & جونسون  Johnson & Johnson هو لقاح ناقل الفيروس viral vector vaccine ,تلك التكنولوجيا التي تم إنشاؤها لأول مرة عام 1970. وعلى مدى عقود من الزمن, أجريت مئات الدراسات العلمية على لقاحات ناقلات الفيروسية في جميع أنحاء العالم. وقد إستخدمت ضد أمراض مثلا إيبولا, زيكا, وأنفلونزا ومرض ضعف المناعة المكتسبة (Ebola, Zika, flu and HIV).

عندما يرخص لللقاح من قبل وكالة EUA,أثناء الاختبار، يخضع المتطوعون الذين يحصلون على لقاح COVID-19 للمراقبة لفترة أقصر من عملية الموافقة على اللقاحات التقليدية. يتضمن اختبار أي لقاح لـ COVID-19 آلاف المتطوعين، ويتم متابعة نصف المتطوعين على الأقل لمدة شهرين بعد آخر جرعة لقاح (بدلاً من الأشهر الستة أو أكثر في العملية التقليدية). ومع ذلك، من المتوقع ظهور معظم الآثار الجانبية للقاحات بحلول شهرين من اخذ اللقاح.

من الممكن ألا تظهر الآثار الجانبية النادرة إلا عندما يتم تطعيم ملايين الأشخاص. لهذا السبب، ستستمر مراقبة سلامة لقاحات COVID-19 بعد إعطائها.

هذا الفيديو من قسم الصحة بولاية واشنطنيشرح ويقدم النصيحة بأن تأخذ بعين الإعتبار النبرة, المؤلف, والمصادر عندما ترى معلومات جديدة , والتحقق من الأشخاص الذين تعرفهم. لقد استحدثت الصحة العامة موردا يسمى هل هذا صحيح؟ لمناقشة بعض المعلومات الغير الصحيحة الشائعة بشان لقاح فيروس كوفيد 19.

كيف يعمل لقاح COVID-19

تساعد لقاحات COVID-19 أجسامنا على تطوير مناعة ضد الفيروس المسبب لـ COVID-19 دون الاضطرار إلى الإصابة بالمرض. عندما تحصل على اللقاح، فإن جهازك المناعي يصنع أجسامًا مضادة وغيرها من الخلايا التي تكافح العدوى وحمايتك في حال كنت مصابا بالفيروس.

تعرف على المزيد حول كيفية عمل لقاحات COVID-19 في الجسم في هذا الفيديو الذي تبلغ مدته 60 ثانية.

سوف يساعدك التطعيم على عدم المرض بـ COVID-19.

  • يساعد على حمايتك من خلال تجهيز جهاز المناعة لمكافحة الفيروس دون الحاجة إلى تجربة عدوى COVID-19.
  • في التجارب السريرية، تم العثور على اللقاحات COVID-19 المتاحة حاليا لتكون فعالة للغاية في حماية الناس من لاCOVID-19 .

وسيكون لقاح "كوفيد-19" أداة مهمة للمساعدة في وقف هذا الوباء.

  • الحصول على التطعيم سيساعد على حمايتك وحماية أصدقائك وأسرتك، وكل من في المجتمع من COVID-19. وفي هذا الوقت سوف يوفر الجمع بين التطعيم واتباع توصيات الصحة العامة أفضل حماية من COVID-19.
  • ارتداء الأقنعة والابتعاد الاجتماعي سيساعد على التقليل من التعرض للفيروس أو نشره للآخرين، ولكن هذه الطرق ليست كافية. سوف تعمل اللقاحات مع الجهاز المناعي لذلك سيكون جهازك المناعي على الاستعداد لمكافحة الفيروس في حالة تعرضك للفيروس.
  • مع مرور الوقت، ومع تلقيح المزيد من الأشخاص، قد لا نحتاج إلى بعض إجراءات الوقاية الأخرى التي تعد ضرورية في وقتنا هذا.

لا، يمكن أن تسبب لقاحات COVID-19 بمرض COVID-19. تعمل لقاحات COVID-19 على تعليم أجسامنا حمايتنا من خلال إدخال اجزاء غير ضارة من الفيروس. يعلم اللقاح خلايا أجسادنا صنع بروتين يشبه تماما البروتين الذي وجد على سطح فيروس كوفيد 19. وللإيصال المعلومات, يستخدم اللقاح أي من مرنا (لقاحات mRNA) كوسيلة لإيصالها, أوفيروس أخر غير مؤذي يتم تعديله بحيث لا يمكن أن يسبب المرض. تتعلم أجسادنا التعرف على البروتين حتى يمكنها أن تزيد من الإستجابة المناعية في حالة ما إذا دخل فيروس كوفيد 19 الجسم.

من الممكن حدوث اعراض جانبية بعد يوم او يومين من الحصول على اللقاح مثل الشعور بالصداع , الم خفيف بالذراع, ضعف بالجسم او ارتفاع طفيف فى درجة الحرارة. لكن هذه اعراض مؤقته لن تدوم لفترة طويلة وهى دليل على ان اللقاح بدا فى انتاج الاجسام المضادة داخل الجسم. بعض هذه الاعراض قد تماثل شبيهاتها عند الاصابة ب كوفيد -19 (COVID-19), لكنها ليست دليل على الاصابة بالفيروس. مكونات اللقاح لا تحتوى على الفيروس او اى جزء منه ولن يسبب لك الاصابه بفيروس كوفيد-19(COVID-19).

اللقاحات المصرح لهما من شركة فايزر (Pfizer) ونافلدا هما لقاحاً من مرنا (mRNA). وقد درست تكنولوجيا لقاح مرنا وعملا معاَ لعقود. لا يوجد فيروس في لقاحات مرنا، لذلك لا يمكنك الحصول على عدوى COVID-19 من اللقاح. بدلاً من ذلك، تعطي لقاحات مرناً تعليمات لخلايانا لصنع بروتين غير ضار - بروتين يشبه بروتينًا مهمًا على فيروس COVID-19. عندما تصنع خلاياك هذا البروتين، يقوم جسمك بإنشاء استجابة مناعية قوية والأجسام المضادة للحماية من COVID-19. يتعلم جسمك كيفية حمايتك من الإصابة بالعدوى دون التعرض للفيروس.

بعد أن يعلم الحمض النووي لخلايانا الحماية من COVID-19، سرعان ما تنهار إنزيمات الجسم وتقضي على مرنا mRNA. لا تدخل مرنا mRNA في نواة خلايانا أو الحمض النووي أو المواد الوراثية.

وعلى الرغم من أن هذه اللقاحات هي أول لقاحات مرنا  mRNA يُسمح باستخدامها، فقد تمت دراسة تكنولوجيا مرنا الـ mRNA لأكثر من 30 عاماً. ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول كيفية عمل لقاحات مرنا على الموقع الإلكتروني CDC'sلمركز السيطرة على الأمراض.

نعم, تأكد من الحصول على الجرعة الثانية من لقاح كل من مودرنا Moderna أو فايزر Pfizer من سلسلة اللقاحات. بدون الجرعة الثانية من اللقاح, لاتعتبر محصنا تطعيما كاملا.

سمعنا أن بعض الناس يفكرون في تخطي الجرعة الثانية لأنهم قلقون من الأثار الجانبية المحتملة. ومع ذلك, فإن الجرعة الثانية مهمة جدا لإعطائكم الحماية الكاملة- الجرعة الأولى تبدأ في بناء المناعة والحصانة والجرعة الثانية تعززها.

ليس لدى الجميع أثار جانبية من الجرعة الثانية, وبعض الناس لديهم أعراض جانبية أخف من الأخرين. إذا كان لديك أعراض جانبية, فمن المرجح أن تستمر لمدة لاتزيد عن بضعة أيام. كل هذه علامات على أن اللقاح يعمل وأن جسدك يقوم ببناء وتعزيز الحصانة. عندما تصنع خلاياك هذا البروتين, فإن جسدك يخلق إستجابة مناعة قوية للحماية من فيروس COVID-19. يتعلم جسدك كيفية حمايتك من الإصابة ب COVID-19 دون التعرض لفيروس كورونا الفعلي.

هذا النوع من اللقاح لايمكن أن يصيبك بفيروسCOVID-19 أو بفيروس نزلات البرد الغير الضار المستخدم في إيصال التعليمات. اللقاح لايدخل أو يغير نواة خلايانا, حمض النووي, أو مواد وراثية

بدأ العلماء في خلق ناقلات فيروسية في السبعينات من القرن الماضي. وعلى مدى عقود من الزمن, أجريت مئات الدراسات العلمية على لقاحات ناقلات الفيروسية في جميع أنحاء العالم. تم إستخدامها ضد أمراض أخرى معدية مثل إيبولا, زيكا, أنفلوانزا ومرض ضعف المناعة المكتسبة (Ebola, Zika, flu and HIV)

يستخدم لقاح جونسون&جونسون لفيروس COVID-19 شكلا لاضرر له في الفيروس البارد الشائع ( ليس فيروس كورونا) وقد تم تعديل ذلك بحيث لا يمكن أن يجعلك مريضا. ويقدم هذا الفيروس الغير الضار تعليمات لتعليم خلايانا لصنع البروتين الموجود على سطح فيروس كورونا. عندما تصنع خلاياك ذلك البروتين, فإن جسدك يخلق إستجابة و مناعة قوية للحماية ضد فيروس COVID-19. حينها يتعلم جسدك كيفية حمايتك من الإصابة بفيروس COVID-19 دون التعرض لفيروس كورونا الفعلي.

هذا النوع من اللقاح لايمكن أن يصيبك بفيروس COVID-19 أو بفيروس البرد الشائع الغير الضار المستعمل في نقل أو إيصال التعليمات. اللقاح لايدخل أو يغير نواة خلايانا, الحمض النووي, أو المواد الوراثية.

بدأ العلماء في خلق ناقلات فيروسية في السبعينات من القرن الماضي. وعلى مدى عقود من الزمن, أجريت مئات الدراسات العلمية على لقاحات ناقلات الفيروسية في جميع أنحاء العالم. تم إستخدامها ضد أمراض أخرى معدية مثل إيبولا, زيكا, أنفلوانزا ومرض ضعف المناعة المكتسبة (Ebola, Zika, flu and HIV).

المكون الرئيسي في لقاحي فايزر(Pfizer) ومودرنا (Moderna) هو من مرنا (mRNA)، الذي يخبر خلاياك بكيفية صنع بروتين من فيروس كورونا مما يسمح لها بالتعرف على COVID-19 وحمايته من العدوى. وتحتوي اللقاحات أيضاً على الدهون والأملاح والسكر.

المكون الرئيسي في لقاح جونسون&جونسون Johnson & Johnson vaccine هوadenovirus 26 أدينو فايروس 26. هذا الفيروس الغير الضار كان يوصل البروتين المتجول على سطح فيروس كورونا إلى خلايانا. يمكن للخلايا بعد ذلك التعرف على فيروس كوفيد 19 وحمايتك من العدوى. يحتوي لقاح ج&ج The J&J vaccine أيضا على حمض السيتريك والإثانول ethanol.

لا تحتوي اللقاحات على: منتجات لحم الخنزير أو البيض أو اللاتكس أو منتجات الدم أو خلايا فيروس COVID-19 أو الزئبق، أو الرقائق الدقيقة.

قائمة كاملة من المكونات في لقاح فايزر (Pfizer)، المتاحة من إدارة الأغذية والعقاقير:

المكونات الفعالة

  • الحمض النووي المعدل نووكليوسيد تعديل RNA ، ترميز ارتفاع فيروسية جليك بروتين (S) من سارس-CoV-2

الدهون

  • (4- هيدرو كسيبوتيل)4-hydroxybutyl أزان يديل(azanediyl) مكررا (hexane-61-diyl) الهيكسان
  • 2- [(البولي ايثيلين جلاي كول) - 2000] –(Polyethylene glycol) ديتريدنسي الدانتيلمايدN,N -ditetradecylacetamide))
  • 1,2- 3distearoylsnglycero فوسف وتشولين
  • الكوليسترول

مكونات إضافية (أملاح، سكرات، مخازن)

  • كلوريد البوتاسيوم
  • فوسفات البوتاسيوم أحادي القاعدة
  • كلوريد الصوديوم
  • ثنائي فوسفات الصوديوم ثنائي القاعدة
  • السكروز

قائمة كاملة من المكونات في لقاح مودرنا، المتاحة من ادراة الأغذية والعقاقير:

المكونات الفعالة

  • الحمض النووي المعدل نووكليوسيد تعديل RNA ، ترميز ارتفاع فيروسية جليك بروتين (S) من سارس-CoV-2

الدهون

  • بولي إيثيلين جلاي كول Polyethylene glycol 2000(PEG)ديمير ستويل جلسرين Dimyristoyl glycerol (DMG)
  • SM-102
  • 1,2 د يستيرول - سنجل يسيروdistearoyl-snglycero-3-phosphocholine
  • الكوليسترول

مكونات إضافية (أملاح، سكرات، مخازن)

  • ترومثامين
  • ترومثامين هيدروكلوريك
  • حمض الخليك
  • خلات الصوديوم
  • السكروز

قائمة كاملة بالمكونات في لقاح جونسون&جونسون Johnson & Johnson (Janssen) متاحة من إدارة الأغذية والعقاقير FDA:

المكونات الفعالة

  • recombinant, replication-incompetent adenovirus type 26 expressing the SARS-CoV-2 spike protein (روكومبينونت, روبليكايشون-انكومبيتونت أدينا فايروس نوع 26 تعبير عن سارس- كوفيد-2 سبايك)

المكونات الغير الفعالة أو الغير النشطة

  • citric acid monohydrate (سيتريك اسيد مونوهايدرايت )
  • trisodium citrate dihydrate (ترسوديوم سيترايت)
  • ethanol (إيثانول)
  • 2-hydroxypropyl-β-cyclodextrin (HBCD) (2هايدروكسيبروبيل – سيكلوديكسترين)
  • polysorbate-80 (بوليسوربيت)
  • sodium chloride (سوديوم كلورايد)

ولايزال اللقاحان موديرنا وفايزر يوفران مستوى عالي من الحماية من فيروس كوفيد 19 ولايزالان ضرورين لوقف إنتشار فيروس كوفيد 19. وتفيد مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأن لقاحات موديرنا وفايزر تبدو فعالة ضد الفيروس المتغير أو المتحور ب.1.1.7, والذي عرف كذلك بمتحور المملكة المتحدة أو إبريطانيا, والذي عثر عليه في ولاية واشنطن. وتشير الدراسات إلى أن الأجسام المضادة التي ينتجها اللقاح تتعرف أيضا على ب.1.351 (جنوب إفريقيا) و ب.1 (البرازيل) المتحورين أو الفيروسات المتحورة. يواصل الخبراء والباحثون الصحيون رصد مدى فعالية اللقاح في مواجة الفيروسات المتحورة.

أجريت التجربة السريرية للقاح جونسون&جونسون The Johnson & Johnson vaccine في وقت أقرب, بينما كانت الفيروسات المتحورة الأكثر عدوى حديثا تتداول على نطاق واسع, ووجد أنه فعال للغاية. لقاح جونسون&جونسون توفر مستوى عال من الحماية من ألأمراض الحادة, ودخول المستشفى والوفاة بسبب فيروس كوفيد 19, الفيروسات المتحورة ب. 1. 351(جنوب إفريقيا) B.1.351 (South Africa) وب.1 (البرازيل) P.1 (Brazil. يواصل الخبراء الصحيون الرصد والبحث عن مدى فعالية اللقاح في مواجهة الفيروسات المتحورة.

وسوف نمنع تداول الفيروس ونخفف من الفيروسات المتحورة الإضافية عن طريق التطعيم ومواصلة ممارسة الوقاية الأخرى من فيروس كوفيد 19تدابير تشمل إرتداء الأقنعة, والتباعد الإجتماعي عن الأشخاص خارج منازلنا, وغسل الأيدي.

متى سيتوفر اللقاح

بينما تعاني اللقاحات ل COVID-19 في نقص في الإمدادات, شملت مراحل الأهلية مجموعات شديدة الخطورة حددتها إدارة الصحة في ولاية واشنطن. مع إنتقال خطة التلقيح لولاية واشنطن إلى الأمام, ولايزال أو سيضل أي شخص مؤهل في المراحل السابقة من الخطة للحصول على اللقاح مؤهلا.

تعلم المزيد عن أهلية اللقاح هنا. في 15 أبريل / نيسان 2021, سيكون جميع البالغين إبتداءا من سن 16 عاما فما فوق مؤهلين للحصول على اللقاح. المرجو الإنتضار حتى تصبح مؤهلا لجدولة مواعيد لقاحك.

اضغط هنا على الرابط، لتعرف على المزيد حول توزيع لقاح COVID-19 في ولاية واشنطن.

يجرى توزيع اللقاح ضد فيروس كوفيد 19 على المستشفيات, والصيدليات, والمواقع ذات الحجم الكبير والمراكز الصحية المجتمعية وغيرها من مقدمي الخدمات والرعاية الصحية. إضغط هنا على الرابط للتعرف على المزيد من المعلومات أين يمكنك الحصول على التطعيم في مقاطعة كينغ.

وفي الوقت الراهن, فإن إمدادات اللقاحات وتسجيل المواعيد جد محدودة. قد تواجهون بعض التأخيرات بسبب الحجم الكبير جدا من الإستفسارات. وسيصبح ذلك أسهل مع زيادة لوازم اللقاحات وفتح مواقع ذات حجم أكبر.

يورد بعض مقدمي اللقاحات قائمة بنوع اللقاحات المتاحة في مواقع تسجيلهم على الإنترنيت أو يمكنهم تقديم تلك المعلومات عبر الهاتف. جميع اللقاحات المرخص بإستخدامها ستمنع من دخول المستشفيات والوفاة من جراء COVID-19. جميع اللقاحات امنة وفعالة للغاية. ومع ذلك, هناك بعض الإختلافات المهمة وهي:

  • الأهلية العمرية أو سن التأهيل: من الممكن حاليا توفير وإعطاء لقاح فايزر Pfizer للأشخاص الذين يبلغون من العمر 16 سنة فما فوق. في حين أنه يمكن توفير وإعطاء لقاحي موديرنا Moderna و جونسون & جونسون Johnson & Johnson للأشخاص البالغين من العمر 18 سنة فما فوق.
  • عدد الجرعات: يحتاج لقاح جونسون & جونسون Johnson & Johnson جرعة واحدة فقط. وجرعتان ضروريتان بالنسبة للقاح فايزر Pfizer (ثلات أسابيع على الأقل بين الجرعتين) ولقاح موديرنا Moderna (أربع أسابيع على الأقل بين الجرعتين).

قد يكون لدى مختلف مواقع مقدمي اللقاحات لقاحات مختلفة عند توافرها. ويمكن أن تتغير إمدادات اللقاحات, ومن تم فإن نوع اللقاح الذي يحصل عليه مقدم اللقاحات قد يتغير أيضا.  عندما تزداد الإمدادات وتتوافر اللقاحات على نطاق واسع. يجب أن يكون لدى الناس المزيد من الخيارات حول مكان حصولهم على التلقيح ونوع اللقاح الذي يجب أن يحصلوا عليه.

وأيدت مقاطعة سياتل وكينغ المعنية بالصحة العامة تماما إيصال اللقاح إلى الفئات المؤهلة في إطار المبادئ التوجيهية للتخلص التدريجي لولاية واشنطن. نحن ندعو الجميع إلى إتباع المبادئ التوجيهية والإنتظار للتطعيم حينما يحين دورهم في محاولة لإنقاذ الأرواح. وهذا من شأنه أن يساعد في حماية الأشخاص الذين يواجهون مخاطر أكبر للإصابة بفيروس كوفيد 19 أو ألأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة شديدة الخطورة أو الوفاة من جراء أو بسبب كوفيد 19, وسوف تساعد على ضمان أن تكون مستشفياتنا قادرة على توفير الرعاية الصحية التي بإمكانها إنقاذ حياة الأشخاص لكل من يحتاج إليها. ولا نضطلع بدور في رصد مواقع التطعيم من أجل الإمتثال للمبادئ التوجيهية المتعلقة بالتلقيح التدريجي. ونتوقع أن يتم تسليم الغالبية العظمى من اللقاحات إلى الأفراد الذين يستوفون المبادئ والشروط المتعلقة بالأهلية.

والتجارب السريرية للقاحات للأطفال في مراحلها الأولى حالياً، ولن تتوفر اللقاحات المضادة للقاحات المضادة للتجارب المضادة للتجارب حتى تظهر بيانات الدراسة أن اللقاحات مأمونة وفعالة للأطفال وكذلك للبالغين. وقد تم التصريح بلقاح فايزر Pfizer لمن هم في سن 16 عاماً فما فوق، وقد تم التصريح باستخدام لقاح مودرناModerna و جونسون&جونسون Johnson & Johnsonللأعمار من 18 عامًا فما فوق .

الحصول على التطعيم خيار شخصي. ويمكن تقديم أي من اللقاحات المرخص بها حاليا ضد فيروس COVID-19 إلى الحوامل والمرضعات الرضاعة الطبيعية. إذا كان لديك أسئلة حول الحصول على التطعيم, المحادثة أو التكلم مع مقدم الرعاية الصحية أو طبيبك الخاص قد يساعدك, لكن ليس مطلوبا.

أعثر على المزيد من المعلومات من مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC هنا.

ماذا يجب ان تتوقع

لاتوجد تكلفة بالنسبة للقاح فيروس COVID-19, بصرف النظر عن وضع الهجرة أو الــتأمين الصحي. سيتم تغطية اللقاح من خلال الرعاية الطبية Medicare, Medicaid ومعظم التأمين الخاص, وستغطى تكلفة اللقاح للأشخاص غير المؤمن عليهم أو بدون تأمين.

لايمكن لمقدمي التطعيم ضد فيروس COVID-19 أن:

  • أن يطلبوا منك دفع فواتير أو رسوم مقابل اللقاح
  • أو يحملك مباشرة دفع أي رسوم إدارية أو نسخ أو تأمين مشترك
  • عدم تطعيم أي شخص لايتمتع ولا يمتلك تغطية التأمين الصحي, غير مؤمن عليه, أو خارج التغطية
  • دفع فواتير زيارة مكتبية أو رسوم أخرى إلى المستفيد إذا كانت الخدمة الوحيدة المقدمة هي لقاح COVID-19
  • الحاجة إلى خدمات إضافية لكي يحصل شخص على لقاح فيروس COVID-19, غير أنه يمكن تقديم خدمات رعاية صحية إضافية في الوقت نفسه

وتقديم فواتير حسب الإقتضاء

يمكن لمقدمي التطعيم :

  • إلتماس رد أو سداد مناسب من خطة أو برنامج المستفيد ( مثلا التأمين الصحي الخاص, Medicare, Medicaid) لتلقي رسوم اللقاح. ومع ذلك لا يستطيع مقدموا الخدمات تحميل متلقي اللقاح ما تبقى من الفاتورة.
  • البحث عن سداد تكاليف متلقي اللقاح غير المؤمن عليه من الموارد الصحية والخدمات الإدارية لفيروس COVID-19 برنامج غير مؤمن عليه.

الصحة العامة لسياتل ومقاطعة كينغ (Seattle & King County)  واخرون يقدمون عيادات للتطعيم مجانية. التوزيع العادل هو أولوية بالنسبة لهذه العيادات. يمكن العثور على المزيد من المعلومات في صفحة الحصول على التلقيح في مقاطعة كينغ.

ألأمر يعتمد على أي نوع لقاح تحصل عليه. لقاح جونسون&جونسون Johnson & Johnson COVID-19 لاتحتاج إلا إلى جرعة واحدة للحماية الكاملة. لقاحان فايزر وموديرنا Pfizer and Moderna تتطلب جرعتين، جرعة واحدة لبدء الحماية والثانية لزيادة الحماية.

يجب إعطاء الجرعة الثانية بعد 21 أو 28 يومًا بعد الجرعة الأولى، وهذا يكون اعتمادا على نوع اللقاح. سوف تحتاج إلى الحصول على نفس نوع اللقاح لكل الجرعات. عندما تحصل على أول جرعة، سوف يعطيك مقدم التطعيم معلومات حول إذا ما كنت تحتاج إلى جرعة ثانية و متى تحصل عليها.

قد يعاني بعض الأشخاص من بعض الأعراض مثل الصداع

الجدول الزمني الموصى به للحصول على الجرعة الثانية هو 21 يوما بعد الحصول على الجرعة الأولى من لقاح فايزر و28 يوما بعد الجرعة الأولى من لقاح موديرنا. من الأفضل الحصول على الجرعة الثانية في أقرب وقت ممكن إلى ذلك الجدول الزمني, لكن اللقاح سيضل فعالا إذا مر مزيد من الوقت بين الجرعتين. ولايزال عليك الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح, حتى لو كان الموعد الموصى به قد مر.

قد يكون لدى بعض الناس بعض الأعراض مثل الصداع, أو ألم في الذراع, أو التعب, أو الحمى, أو ألم العضلات لبضعة أيام بعد الحصول على جرعة اللقاح. الأعراض الأكثر شيوعا بعد الجرعة الثانية من اللقاح. هذه كلها  دلائل على أن جهاز المناعة في الجسم يبني الحماية. هذا طبيعي ويمكن ملاحظته أيضا بعد أخذ أي نوع أخر من اللقاح الشائعة.

الحساسية المفرطة هو رد فعل نادر للغاية بعد الحصول على لقاح كوفيد 19. كل من عانى من هذا النوع من الحساسية المفرطة بعد الحصول على لقاح كوفيد 19 قد تعافى بالكامل, إستنادا إلى المعلومات المتاحة, لم تحدث ولم تسجل أي وفيات. خطر الإصابة بأمراض حادة والوفاة بسبب كوفيد 19 أكبر بكثيرمن خطر التعرض للحساسية المفرطة بسبب اللقاح. أو رد فعل حاد أخر بعد التطعيم.

ونشر مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها تقاريرتتضمن معلومات إضافية عن الوقاية من الأمراض وغيرها من ردود الفعل الحساسية على اللقاحات:

وستصدر لجنة مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC تقريرا مماثلا عن لقاح جونسون&جونسون Johnson & Johnson vaccine عن قريب. في التجارب السريرية كانت الحساسية المفرطة الناتجة عن اللقاح نادرة جدا بعد الحصول على لقاح جونسون&جونسون Johnson & Johnson vaccine.

وأظهر معظم الأشخاص الذين عانوا من الحساسية المفرطة إضهارأعراض في غضون 15 دقيقة بعد الحصول على اللقاح. وعولج جميع هؤلاء المصابون بالإبينفرين مباشرة بعد ظهورالأعراض.

يوجد في جميع مواقع التطعيم مهنيون طبيون مدربون على التعرف على الإصابة بالحساسية المفرطة للقاح والتصدي له. فهم يرصدون كل من يتلقى اللقاح ويبقى تحت المراقبة لمدة 15 دقيقة بعد التطعيم حتى يتمكن من تقديم المساعدة عند الحاجة.

يمكنك العودة إلى العودة العمل وليس الحجر الصحي في غضون أيام قليلة من التطعيم, إذا:

  • لم تكن على إتصال بأي شخص مصاب بفيروس كوفيد 19 و
  • تشعر أحسن بما يكفي للرغبة في القيام بالأنشطة العادية كالعمل و
  • تقتصر الأعراض على الحالات التي لوحظت بعد التطعيم ضد فيروس كوفيد 19 (المدرج هنا, بما في ذلك الألم , التورم, والتعب, الإحساس بالإرتعاش, والصداع) و
  • ليس لديك أي علامات وأعراض أخرى لفيروس كوفيد19, مثل السعال, ضيق في التنفس, إلتهاب الحلق, أو تغير في الرائحة أو الطعم.

الموارد الإضافية:

مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها: النظر في ما بعد اللقاح لموظفي الرعاية الصحية
مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها: النظر في ما بعد اللقاح للمقيمين في دور الرعاية الطويلة الأجل

أنشأت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها V-safe، وهي أداة مجانية تعتمد على الهواتف الذكية تستخدم الرسائل النصية واستقصاءات الويب لتوفير عمليات فحص صحية شخصية بعد تلقي تطعيم COVID-19. V-آمنه يذكرك أيضا للحصول على الجرعة الثانية الخاصة بك. نحن نشجعكم على المشاركة في – V أمنة. تعر على المزيد من زيارة الموقع التالي www.cdc.gov/vsafe.

نعم. لغاية الوقت الحاضر, لم يتم تلقيح أغلبية الناس بعد- نحن في مراحل مبكرة جدا من توزيع اللقاحات مع إمدادات محدودة. نحن نتعلم أيضا مدى نجاح اللقاح في منع الأشخاص الذين يتم تطعيمهم من نشر فيروس كوفيد 19 إلى ألأخرين وما مدى نجاحها في متحورات كورونا فيروس, والمعروف أنها تدور أو موجودة في مقاطعة كينغ.

حتى بعد التطعيم, من المهم الحرص على حماية الأخرين. والإستمرار في وضع الكمامات, الحد من الأنشطة الداخلية خارج المنزل, الإبتعاد أو تجنب الأماكن الداخلية المزدحمة, الإستمرار أو الحرص على التواصل مع ألأخرين بإختصار وعن بعد, تحسين التهوية في الداخل, وغسل اليدين بشكل مستمر ومتكرر.

الأخبار الجيدة هي أنه بمجرد تطعيمك بالكامل, يمكنك البدء في القيام وممارسة بعض الأشياء التي توقفت بسبب الوباء. تعلم المزيد في صفحة الحصول على التلقيح في مقاطعة كينغ.

إعلان: ارشادات من ادارة الصحة العامة للتدابير الواجب اتخاذها بعد الحصول على اللقاح

لن تتسبب اللقاحات التي توفرها لقاح COVID-19 في اختبارك الإيجابي على الاختبارات الفيروسية المستخدمة للكشف عن العدوى الحالية.

اختبارات الأجسام المضادة البحث عن الأجسام المضادة في الدم التي تشير إلى ما إذا كان الشخص قد أصيب بفيروس أو بكتيريا. كما يتم إنتاج الأجسام المضادة عندما يتلقى شخص ما لقاحًا فعالًا. إذا كان جسمك يطور استجابة مناعية للقاح COVID-19، فمن الممكن أن تكون قد أجريت اختبارًا إيجابيًا على بعض اختبارات الأجسام المضادة لـ COVID-19.

قد لا يزال الأشخاص الذين تناولوا لقاح COVID-19 يستفيدون من الحصول على التطعيم. وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ينبغي تقديم التطعيم للناس بغض النظر عما إذا كان لديهم COVID-19.

وتشير الأدلة الحالية إلى أن الإصابة من جديد مع COVID-19 ليست شائعة في 90 يوما بعد الإصابة. قد يختار الأشخاص الذين لديهم COVID-19 في آخر 90 يومًا تأخير التطعيم حتى نهاية هذه الفترة، إذا رغبت في ذلك. ولا يوصى بإجراء اختبار للعدوى السابقة لغرض صنع القرار باللقاحات فقط.

سيكون اختيارك ما إذا كنت ستحصل على اللقاح لـ COVID-19. ولا تنظر ولاية واشنطن حالياً في أي ولايات بشأن اللقاح، ولكن يمكن لأصحاب العمل طلب ذلك إذا كانوا يحتاجون إليه وذلك بما وصت به الصحة العامة.

 

حاليا, لا تشترط  حكومة الولايات المتحدة اللقاح لكوفيد 19 لزوار الولايات المتحدة الأمريكية,أو بالنسبة لسكان الولايات المتحدة الذين يسافرون إلى بلدان أخرى عندما يعودون. ومع ذلك, فأن بعض الشركات الخاصة للطيران الجوي تشترط على المسافرين تقديم دليل على التطعيم عندالطيران على الخط الخاص بهم. لذلك يرجى التحقق من جميع متطلبات السفر بأمان مع خط الطيران الخاص بك قبل الترتيب للسفر.

مع استمرا ر توزيع  اللقاحات, قد تحتاج بلدان أخرى إلى  إثبات وجود لقاح في المستقبل قبل السماح للمسافرين بالدخول, ولكن لم تضع أي دولة شروط للتطعيم إلى حد الساعة.

مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها توصي بأن يتجنب المسافرون جميع الأسفارالغير الضرورية وقد تقاسمت الإرشادات, الخاصة بالسفر المحلي أو داخل الولايات المتحدة. يمكنك العثور على أجوبة من مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها للأسئلة المطروحة كثيرا عن السفر هنا.

تشكل اللقاحات المأمونة والفعالة ضد COVID-19 طفرة كبيرة في الوقاية من العدوى بـ COVID-19 وإنهاء جائحة COVID-19 في نهاية المطاف. لكن اللقاحات وحدها لن تنهي الوباء على الفور. في هذا الوقت، يجب استخدام التطعيم بالاقتران مع طرق الوقاية الأخرى.

وحتى بعد توفر اللقاح، فإن وقف الوباء سيتطلب من الجميع - حتى لو تم تطعيمهم - بمواصلة اتباع الإرشادات الحالية لحماية أنفسهم والآخرين. لعدة أشهر، سنحتاج إلى الاستمرار في ارتداء قناع الوجه، والبقاء على بعد 6 أقدام على الأقل من الآخرين، والحد من الأنشطة خارج المنزل وتجنب الازدحام، وغسل اليدين كثيرًا، واتباع إرشادات السفر الخاصة بمركز السيطرة على الأمراض (CDC) ،واتباع إرشادات الحجر الصحي بعد التعرض لشخص مصاب ب COVID-19.